الخدمات الاعلامية

الى البيطار… در!!/الشراع

مجلة الشراع 18 تشرين أول 2021
قال مرجع قانوني للشراع إن مطالبة وزراء حزب الله وحركة امل وسياسيين بإحالة احداث الطيونة – عين الرمانة التي وقعت صباح الخميس في 14/10/2021 الى المجلس العدلي -اذا حصلت- ستصطدم بأن الذي سيتولى التحقيق في هذه الاحالة هو المحقق العدلي في جريمة تفجير مرفا بيروت القاضي طارق البيطار نفسه ، لأن طبيعة اشتباكات هاتين المنطقتين تعود في اصولها الى الاحتجاج على عمل القاضي البيطار خلال تحقيقاته في قضية تفجير المرفا.. إلا اذا تنحى البيطار عن مسؤوليته او تم إبعاده من الجهات التي عينته خلفاً للمحقق العدلي السابق القاضي فادي صوان وهما وزير العدل والمجلس الاعلى للقضاء ومجلس الوزراء الذي يوافق على تعيين ما تبناه الوزير والمجلس الاعلى للقضاء… ويبدو ان الامرين غير متوفرين حتى الآن
لذا
يقول المرجع القانوني انه ليس من مصلحة امل وحزب الله التقدم الآن بطلب إحالة ما حصل في الطيونة وعين الرمانة الى المجلس العدلي بوجود البيطار .. وعليهما ان ينتظرا ابعاده او تنحيه وتعيين خلف له لطلب احالة هذه الاحداث الى المجلس العدلي مع محقق قاض جديد .

مجلة الشراع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى