القصيفي مهنئا الام بعيدها: تختصر كل ما في الكون من معاني الحنان والتضحية

حيّا نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي، الام في عيدها، مؤكدا “دورها في استمرار المجتمع الانساني، وبناء العائلة، وتربية الاجيال”، معتبرا أن “الامومة شرف لا يدانيه أي شرف آخر، لأن مادتها الانسان، وتختصر كل ما في الكون من معاني الحنان والتضحية وبذل الذات”.

وخص القصيفي الصحافيات الأمهات، “مقدرا تضحياتهن، وسهرهن الدائم على عائلاتهن، في الوقت الذي يخضن فيه مجالات العمل مع ما يقتضيه من تعب وجهد ومثابرة، وبالتالي، فهن يحملن في آن شرف الامومة وشرف العمل، فيتكامل الشرفان في منظومة العطاء اللامتناهي من أجل انتظام دورة الحياة البشرية. وليس عبثا أن يتزامن عيد الام مع بواكير الربيع، لأن امهاتنا هن ربيع الوجود”.