اخبار طرابلس

الوزير بوشكيان: الصناعة في لبنان هي “طرابلس” ويجب أن تكون منصة إقتصادية

برعاية دولة الرئيس نجيب ميقاتي ممثلا بوزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال جورج بوشكيان تم بموجب إتفاقية إحتضان بين وزارة الصناعة وغرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال  إفتتاح مكاتب لمصلحة الصناعة الإقليمية في الشمال في مقر الغرفة.

كان ذلك بحضور نواب رئيس الغرفة أنطوان مرعب وإبراهيم فوز وأمين المال بسام الرحولي ورئيس بلدية طرابلس أحمد قمرالدين والرئيس الأسبق للغرفة محمد إبراهيم ذوق ورئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين سليم الزعني وأعضاء الغرفة مصطفى اليمق، جورج نجار وجان السيد  والمستشار الأستاذ مقبل ملك وعدد من الفاعليات الصناعية الشمالية .

وأعرب رئيس الغرفة توفيق دبوسي عن بالغ سروره بأن يتواجد معالي الوزير بوشكيان في مناسبة تنم عن مدى الخلفية التي يمتلكها معاليه بإعتباره رجل أعمال يمتاز بوطنية عالية وروح الإنفتاح ومواكب للإقتصادات الذكية .

وكان للوزير بوشكيان بالمناسبة كلمة أشار فيها الى ” أننا نفتتح  برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء السيد نجيب ميقاتي مقر المصلحة الإقليمية للصناعة في الشمال في مبنى غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس وهذا التوجه يصب في تنفيذ سياسة الحكومة الرامية الى تطوير الصناعة ومساعدة المستثمرين على التوظيف في القطاع الإنتاجي  الأبرز” .

وأعتبر بوشكيان”أن إنتقال المصلحة الى مقر الغرفة كان يجب أن يحصل من زمن بعيد في إطار التكامل بين القطاعين العام والخاص والشراكة بينهما لتسريع انجاز المعاملات المشتركة وتوجيه المواطنين والصناعيين الى ما يحتاجون اليه من معلومات تفيدهم وتخدمهم في أعمالهم”.

وشدد معاليه على أن “موظفونا في المصلحة متفانون في الأداء والعطاء والخدمة العامة وهذه الصفات نجدها حكماً في أداء الموظفين في الغرفة  وهذا المقر سيكون في خدمة أبناء طرابلس  والشمال الحريص على إنمائه دولة الرئيس ميقاتي وانا في هذا السياق أتوجه بشكري الخالص للرئيس دبوسي على التعاون الوثيق بيننا وأنا أشكره كدولة ووزير على كل ما يقوم به ويحققه “.

وختم الوزير بوشكيان لافتاً الى ” أن قوة الإيمان أقوى من قوة الحرب المندلعة على حدودنا الجنوبية ولن يتكمن العدوان الغاشم من زعزعة إرادتنا وثقتنا بلبنان الغد والمستقبل الواعد. وأتمنى التوفيق للفريق العامل في المصلحة وأوصيهم بالحفاظ على المرونة والأداء المتكامل وتحمل المسؤوليات حرصاً على الصناعة الحديثة ومناعة الإقتصاد المتين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى