اخبار طرابلس

النقيب الحسن خلال إستقباله وفداً من حركة فتح : المحامون اللبنانيون كانوا ولا زالوا وسيبقون إلى جانب الحق الفلسطيني

استقبل نقيب المحامين في طرابلس سامي مرعي الحسن أمين سرّ حركة “فتح” في الشمال مصطفى أبوحرب يرافقه عضو قيادة المنطقة خالد عبود والأستاذ محمد أبو شاهين وأمين سرّ شعبة طرابلس جمال الكيالي في زيارة تهنئة.

وللمناسبة اكد النقيب الحسن على ان “القضية الفلسطينية هي قضية عادلة وقضية الشرفاء والامة العربية، وبأن المحامين اللبنانيين كانوا ولا زالوا وسيبقون إلى جانب الحق الفلسطيني، مدافعين عن الاطفال والنساء والشيوخ الفلسطينيين أمام آلة القتل الصهيونية، معرباً أن المقاومة في فلسطين لها إمتداد في لبنان وفي كل منطقة عربية، وفي كل وجدان إنساني على مستوى العالم، وبأنه سييتم تشكيل فريق من المحامين لرفع القضية الفلسطينية أمام أعلى المحاكم والمرجعيات لا سيّما أمام المحكمة الجنائية الدولية لكي ينتصروا للدماء الفلسطينية التي سالت.

واكد المجتمعون بأن القضية الفلسطينية هي قضية جميع الشرفاء، والغاية من نصرة الشعب هي نصرة الحق، كما تمنّى المجتمعون أن تكون هناك معركة تحرير تجمع كل من يريد أن يكون إلى جانب الحق والعدل وأمام من يريد أن يكون مناصرا للطفل والمرأة والشيخ وللمقدسات الإسلامية والمسيحية.

هذا وقدّم أبو حرب الكوفية الفلسطينية للنقيب الحسن عربون وفاء.

كما استقبل النقيب الحسن وفداً من آل دندشي ووفداً من الأكاديمية الدبلوماسية الدولية في لبنان برئاسة الدكتور عمر الحلوة، والشيخ طلال الأسعد ومحامين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى